التسجيل
كلمة المرور سوف ترسل الى بريدك الألكترونى.

مسلم فيس موقع جديد للتواصل الاجتماعي بنكهة إسلامية

مسلم فيس موقع جديد للتواصل الاجتماعي بنكهة إسلامية

 

مسلم فيس موقع جديد للتواصل الاجتماعي بنكهة إسلامية

مسلم فيس موقع جديد للتواصل الاجتماعي بنكهة إسلامية

 

كشف رجال أعمال مسلمين عن استعداداتهم الحالية لإطلاق موقع تواصل اجتماعي إسلامي، يقوم باختباره حالياً أكثر من 1000 متخصص قبل انطلاقه أثناء الربع الثاني من العام الحالي.

ويمكن لمستخدمي “مسلم فيس” التواصل مع أصدقائهم وأقاربهم عبر العالم من خلال تبادل الرسائل والصور والفيديوهات التي يتم تحميلها خلال ثوان، فضلا عن ارسال بطاقات المعايدة، كما تتوفر في الموقع تطبيقات متميزة خاصة بمواقيت الصلاة ومواقع المساجد القريبة والفنادق والمطاعم الحلال عبر العالم.

وأوضح شعيب فدائي،أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي”مسلم فيس” أن المشروع العالمي الذي يسعى هو وشريكه، روح الأمين م. شعيب، إلى تنفيذه يهدف إلى تصميم منصة من وجهة نظر إسلامية ولكنها تفتح فرصاً للتواصل مع بقية العالم، وتأسيس شبكة تواصل اجتماعي إسلامية “من المسلمين عبر المسلمين ومقدمة إلى العالم”.

كما أكد فدائي للبيان الإلكتروني، على أن موقع التواصل الاجتماعي ” مسلم فيس ” سيتم إطلاقه في عدة لغات تشمل العربية والانجليزية والفارسية والأوردو ولغة “الباهاسا” الماليزية والتركية والإندونيسية إلى جانب عدة لغات أخرى يتم العمل عليها حالياً.

وأوضح فدائي أنه نظراً لعدم إمكانية تفادي استخدام شبكة الإنترنت في العصر الحديث وتواجد عدد ضخم من المستخدمين المسلمين في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، أصبح من الضروري تأسيس منصة اجتماعية للعائلات تربط مستخدمي الإنترنت عبر محتوى ومنتجات وخدمات ذات قيم محددة تحترم المبادئ الإسلامية.

كما حددت الشبكة، وفق تصريحات فدائي، مرحلة عمرية يُسمح لها باستخدام الشبكة حيث أكد على أن الصغار البالغين 13 سنة من العمر يُمكنهم الانضمام إلى شبكة التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى أن المنصة آمنة للعائلات ومسؤولة اجتماعياً، ما يُمكن الصغار من استخدامها وما يُشعر العائلات حيالها بالراحة والطمأنينة.

وقال فدائي:” مسلم فيس منصة بديلة للعالم الإسلامي ولكننا نرغب أيضاً للتواصل مع الديانات الأخرى ولهذا يُمكن لغير المسلمين الاشتراك في موقع التواصل الاجتماعي فهو مفتوح لكل من يريد منبراً اجتماعياً مسؤولاً وآمناً للأطفال.”

من جانبه، قال روح الأمين م. شعيب، الشريك المؤسس لموقع “مسلم فيس”، إن المنصة تقدم عدة مزايا لشرائح متعددة من المستخدمين حيث تمنح لمجتمع الأعمال فرصاً للتواصل والتفاعل مع المستثمرين والتجار والشركاء والعملاء، ما سيفتح الباب أمامهم للدخول إلى أسواق العالم الإسلامي التي تعج ببضائع ومنتجات تقدر بأكثر من 6.7 تريليون دولار أمريكي،كما تقدم للمجتمعات بيئة مثالية لتبادل الأفكارعبر ما يوازي “المجالس” إلكترونياً، فيما سيتبادل الصغار القيم الإيجابية ليتحولوا إلى قادة ملهمين في المستقبل.

وقال شعيب:”أعرب الكثيرمن المستخدمين الإسلاميين عن قلقهم إزاء المشاركات المعادية للإسلام والداعية للكفر في بعض منصات وسائل الإعلام الاجتماعية الأخرى ولكنهم لم  يقلعوا عن استخدامها لأن جميع أصدقائهم مشتركون بها.(مسلم فيس)هي المنصة البديلة الآن ومع ازدياد إقبال المسلمين علينا،سينضم أصدقاؤهم إلينا أيضاً.”

وأضاف شعيب:” لم يعرف المسلمون المستخدمون لمنصات التواصل الاجتماعي المختلفة بحجم المحتوى المحرم على شبكاتها قبل استخدامها فوجدوا الكثير من الصور الجنسية الصريحة، ودعوات الكفر، والصور النمطية المعادية للإسلام والمسلمين و الكحول،ولكننا كمنصة صديقة للعائلات، نضمن تقديم محتوى لا يتعارض مع القيم الإسلامية. باختصار، نحن نجمع بين أفضل مزايا التكنولوجيا الحديثة والقيم والمبادئ الإسلامية.”

هذا ولقد تم تسجيل شبكة التواصل الاجتماعي (مسلم فيس) باسم شركة “مسلم فيس ليميتيد” في المملكة المتحدة،وهي في صدد افتتاح مكاتب لها بمنطقة الشرق الأوسط ودول الخليج.

المصدر

Send this to friend